إعلان لفائدة أساتذة وطلبة المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية

إعلان هام للطلبة والاساتذة
يسعد مديرية التعليم والشهادات والتكوين المتواصل في المدرسة العليا للعلوم السياسية ان تتواصل معكم لتوضيح امور شكلت هاجسا  لكم منذ بداية الحجر الصحي وتداعياته على التمدرس الكلاسيكي. وبعد اخذ مشورة سيادة المدير، تقرر مايلي:
1- بخصوص تمديد العطلة الربيعية: عملا بتصريحات رئيس الجمهورية  وتعليمات الوزارة الوصية، فان اجراء التمديد سيكون ساري المفعول الى غاية 19 افريل؛
2- بخصوص اجال تقديم تقرير التربص: فقد تقرر تمديد اجال ارساله في صيغة ب د ف الى  ايميل نزودكم به لاحقا؛
3- بخصوص استئناف الدروس: وهنا نميز بين المحاضرات التي ستوضع في موقع المدرسة اسبوعيا وفق التوقيت الاسبوعي المعتمد للسداسي الثاني اي كل محاضرة  اسبوعيا وفي يومها. والتي يرسلها استاذ المحاضرة يوما او 12 ساعة من يوم برمجتها في التوقيت وذلك لضمان ايداعها في يومها والتي يشترط فيها ان تكون في صيغة ب د ف. كما ندعو الاساتذة في هذا الصدد بتوسيع حلقات النقاش والتواصل مع الطلبة عبر الايميلات الخاصة بهم وبكل صيغة او طريقة  او وسيط الكتروني متاح للاستاذ و للطلبة كذلك،
اما الاعمال الموجهة فيواصل الطلبة انجاز الاعمال التي كلفوا بانجازها في حدود المتوفر من الكتب والوسائل ، ثم يرسلونها لاستاذ الحصة مع مراعاة قائمة توزيع الابحاث والاعمال عبر وسيط الايميل، كما  يمكن انشاء مجموعات للتواصل عبر مختلف شبكات التواصل الاجتماعي لضمان متابعة مستمرة لتحضير الطلبة لاعمالهم وانشغالاتهم حالة بحالة. كما يقوم الاستاذ بارسال ملخصات كل موضوع في صيغة ب د ف توضع في موقع المدرسة اسبوعيا؛
4- بخصوص الماستر المهني: – بالنسبة للمقبلين على التخرج، على كل طالب التواصل مع استاذه المشرف لاستكمال مراحل انجاز المذكرة.
– اما طلبة السنة الاولى اعتبارا لخصوصية تكوينهم فقد تقرر تاجيل السداسي الثاني الى اشعار اخر؛
5- بالنسبة للاساتذة المتأخرين في ارسال برنامج محاضرات او اعمال الموجهة او الملتقيات للسداسي الثاني، وعدد الحصص المنجزة، والاقسام المدرسة ، نرجو التواصل مع المديرية  بشكل استعجالب عبر الايميل: nadj.bou.2015@gmail.com
كما نرجو منكم ارسال المحاضرات تدريجيا ( محاضرة كل اسبوع) الى نفس الايميل وبفارق زمني مسبق عن يوم برمجة المحاضرة وذلك لامكانية وضعها في موعدها في موقع المدرسة؛
نرجو من الاساتذة والطلبة التعاون والتكاثف لتسهيل العملية التعليمية وضمان الحد الادنى منها لاعتبارات فتاوة التجربة الالكترونية في التعليم العالي في الجزائر، وعليه اختيار صيغ اكثر اريحية لضمان تحقيق الاهداف المرجوة من كل مقياس. كلها محاولات لاستكمال ماتبقى من السداسي الثاني( في حدود 6 الى 7 حصص ) وضمان نجاح الطلبة وانتقالهم. وبالتالي الامر كله لصالح الطالب وليس لانهاكه او زيادة الضغط عليه كما يكتب بعض الطلبة.
كما لايفوتنا ان نذكر اسرة المدرسة بالتقيد باجراءات الوقاية، لان الوقاية هي الحل الوحيد لتجاوز هذه الازمة الصحية العالمية. المدرسة بحاجة اليكم لكي تشع، وتحدث النقلة التي تسعى اليها.
دمتم سالمين وامنين ومعافين
لاتتردوا في طرح انشغالاتكم
مديرية التعليم والشهادات والتكوين المتواصل في خدمة الاساتذة والطلبة

Scroll to Top