شهر رمضان مبارك-

بمناسبة شهر رمضان الكريم

ادعو الله العلي القدير، أن يجعله رحمة، مغفرة وعتق من النار، وأن يخفف عنا البلاء ويجعل بلدنا وسائر بلاد المسلمين تعيش في أمن وآمان، وأن يرزق أهلنا الخير والثمرات.

كما أشكر كل الأساتذة الذين سهروا على التواصل عبر موقع المدرسة بسلسلة من الدروس والمحاضرات، وأحثهم على بناء جسور التواصل الإلكتروني عبر كل الوسائل المتاحة ( فايس بوك، البريد الإلكتروني، الفايبر، الواتساب….) للسماع لانشغالات الطلبة، وأن نجعل من هذا الشهر شهر العبادة والتقرب إلى الله بالعلم والعمل، وأن نستغل الفرص التي تقدمها المكتبات العالمية الإلكترونية المفتوحة لتبادل العلم والمعرفة في مجالات تخصص العلوم السياسية.

وأخيرا، أحث الطلبة أن يستغلوا هذه الظروف العصيبة في تحصيل العلم بإنشاء شبكات للتواصل الاجتماعي تكون نموذجا للتبادل المعرفي ومساعدة بعضكم البعض، بتبادل الكتب والمجلات العلمية المتخصصة المتاحة على المواقع الإلكترونية، حتى نسهر مستقبلا على إرساء تجربة التعليم الإلكتروني التي أثبتت هذه المحنة أن مستقبلنا في التحكم في المعرفة الإلكترونية، التي سنسهر مستقبلا على ترسيخها في مدرستنا رغم القصور الذي نعترف به.

فنحن أمة القرآن وأمة إقرأ.

 شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْه”

 البقرة / 185

أ.د.مصطفى صايج

مدير المدرسة الوطنية العليا للعلوم السياسية

Scroll to Top